العالم

السجن 37 عاما لأمريكى نفذ هجوما داميا ضد مسلمين فى تكساس

حكم على أميركي بالسجن 37 عاما لارتكابه جرائم كراهية بعد أن قتل شخصا وحاول قتل أربعة آخرين في هجوم استهدف ورشة سيارات يرتادها المسلمون، بحسب ما أعلنت وزارة العدل الأميركية.

وقبل هذه الإدانة الفيدرالية، حكمت محاكم ولاية تكساس على أنتوني باز توريس (39 عاما) بالسجن 35 عاما بتهمة القتل عام 2018. وفتح باز توريس النار في 24 ديسمبر/كانون الأول 2015 على ورشة لصيانة السيارات في دالاس يديرها أميركي عراقي، مما أدى إلى… مقتل شخص.

وفي المحاكمة الفيدرالية، أقر في سبتمبر/أيلول بأنه مذنب في خمس تهم تتعلق بجرائم الكراهية.

وقال المدعي العام ميريك جارلاند في بيان: “كما يظهر هذا الحكم، فإن وزارة العدل تتخذ إجراءات صارمة ضد الجرائم التي يغذيها الإسلاموفوبيا أو التحيز”.

بدوره، أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي في البيان، أن “المتهم حاول ارتكاب مجزرة بالأسلحة النارية من خلال استهداف الضحايا عمدا في متجر يملكه أحد المسلمين”.

واعترف أنتوني باز توريس بأنه زار الورشة قبل أيام قليلة من الهجوم وأنه أدلى بتعليقات معادية للمسلمين ثم تعهد بالعودة، بحسب المصدر نفسه.

وقالت الوزارة إنه في يوم الجريمة، سأل باز توريس العملاء عما إذا كانوا مسلمين، ثم أطلق النار في اتجاه الورشة بينما كان الموظفون يرافقونه بالقوة إلى سيارته.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى