مرأة وصحة

حافظ على صحة البنكرياس بـ8 نصائح

يلعب البنكرياس دوراً رئيسياً في عملية الهضم وتنظيم نسبة السكر في الدم. خياراتنا الغذائية، مثل الأطعمة المصنعة والسكريات، تسبب بعض الأضرار الصحية له وتؤثر على وظيفته. ويقدم التقرير المنشور على موقع healthshots أهم النصائح لتجنب هذه الأضرار الصحية، ومن بينها…

– تناول طعام صحي

تناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة مع الحبوب الكاملة وكذلك البروتينات الخالية من الدهون لدعم وظيفة البنكرياس. يمكن أن تساعد الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف في الصحة العامة ودعم صحة البنكرياس، كما تساعد في الحفاظ على مستويات مستقرة للسكر في الدم، مما يقلل الضغط على البنكرياس.

– الحد من الأطعمة المصنعة وتناول السكر

ويقول الخبير إن الأطعمة المصنعة والكثير من السكر يمكن أن تؤدي إلى مقاومة الأنسولين، الأمر الذي يتطلب من البنكرياس إنتاج المزيد من الأنسولين لتنظيم مستويات السكر في الدم. يمكن أن يؤدي عبء العمل المتزايد هذا إلى الضغط على البنكرياس والمساهمة في تطور مرض السكري واضطرابات البنكرياس الأخرى.

– حافظ على رطوبة جسمك

الترطيب الكافي ضروري لوظيفة البنكرياس. يساعد الماء على إنتاج الإنزيمات الهاضمة، مما يساعد على تكسير الطعام في الجهاز الهضمي. كما يدعم الترطيب المناسب صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، مما يقلل من خطر الإصابة بمشاكل البنكرياس.

– اتمرن بانتظام

يلعب النشاط البدني المنتظم دورًا حاسمًا في الحفاظ على مستويات السكر في الدم الصحية وتقليل خطر مقاومة الأنسولين. من خلال تعزيز إدارة الوزن وتحسين حساسية الأنسولين، تساعد التمارين الرياضية على تخفيف الضغط على البنكرياس وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالبنكرياس مثل مرض السكري والتهاب البنكرياس.

– توقف عن التدخين

يعد التدخين أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بسرطان البنكرياس، حيث أن المواد الكيميائية الضارة الموجودة في دخان التبغ يمكن أن تلحق الضرر بخلايا البنكرياس وتزيد من احتمالية النمو السرطاني. الإقلاع عن التدخين لا يقلل من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس فحسب، بل يحسن صحة البنكرياس أيضًا. ووظيفتها بشكل عام.

– إدارة وزنك

ترتبط السمنة وزيادة وزن الجسم ارتباطًا وثيقًا بمقاومة الأنسولين وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. من خلال الحفاظ على وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، يمكن للناس تقليل الضغط على البنكرياس وتقليل خطر الإصابة باضطرابات البنكرياس.

– تناول الدهون الصحية

اختيار الدهون الصحية مثل الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة يدعم صحة البنكرياس. توفر هذه الدهون، الموجودة في الأطعمة مثل الأفوكادو والمكسرات وزيت الزيتون، الأحماض الدهنية الأساسية التي تعزز الصحة العامة مع تقليل الالتهاب ودعم وظيفة البنكرياس المناسبة.

– الحد من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة

خلال دراسة أجريت عام 2016 ونشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي والكبد السريرية، وجد أن تناول اللحوم الحمراء يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن. يمكن أن يساعد اختيار البروتينات النباتية واختيار اللحوم الخالية من الدهون في تقليل هذه المخاطر وتعزيز صحة البنكرياس بشكل أفضل.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى