تقارير

وزير الإعلام اليمنى يطالب بإدانة جريمة إغراق الحوثيين لليمن بالمبيدات القاتلة

وكالات  

ـ

دعا وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن، إلى إدانة جريمة إغراق اليمن بالسموم القاتلة من قبل مليشيا الحوثي، والتي تعرض حياة الناس للخطر. ملايين اليمنيين، والبدء فوراً في تصنيفه منظمة إرهابية، وتجفيف منابعه، وتكريس الجهود لدعم الحكومة لفرض سيطرتها. واستتباب الأمن والاستقرار في كامل الأراضي اليمنية.

وقال معمر الإرياني، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء اليمنية، إن “فضيحة المبيدات الزراعية منتهية الصلاحية والمحرمة دوليا، تطرحها شركات مملوكة لقيادات متنفذة في مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، وبتسهيلات حوثية، إلى المناطق الخاضعة لسيطرتهم بالقوة، جريمة بشعة تدخل في نطاق الأعمال الإرهابية. “القتل المتعمد والممنهج الذي تمارسه بحق اليمنيين منذ انقلابها على الدولة”.

وأضاف: “الوثائق المتداولة تؤكد أن مليشيا الحوثي تعمدت منذ انقلابها إدخال كميات من المبيدات السامة والمسرطنة إلى اليمن، منها المانكوزيب وبروميد الميثيل ودورسبان، ما تسبب في زيادة أعداد الأشخاص الذين يعانون من سرطان.” وغيرها من الأمراض المزمنة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، إضافة إلى آثارها الكارثية على البيئة والتربة والماشية والمياه الجوفية”.

وأشار الإرياني إلى أن هذه الوثائق تؤكد قيام مليشيا الحوثي، بغرض الإثراء وتنمية الموارد، بإدخال أكثر من (90) نوعاً من المبيدات الزراعية القاتلة إلى الأسواق في المناطق الخاضعة لسيطرتها قسراً، وأن أكثر من ( تم حجز واحتجاز 120) طناً من المبيدات المحرمة دولياً في نقاط متخصصة. وتم إطلاق سراحها بتوجيهات من قيادات بارزة في مليشيا الحوثي.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى