فن ومشاهير

حكاية إصرار عبد الله محمود على زيارة أحمد زكى في أيامه الأخيرة رغم المرض

كتبت/ زيزي عبد الغفار

يعتبر الفنان الراحل عبد الله محمود من أهم الفنانين الذين نالوا شهرة كبيرة في عالم التمثيل رغم وفاته في سن مبكرة، حيث صدم اليوم 9 يونيو جمهوره ومحبيه الذين كانوا ينتظرون مسيرة فنية أطول لفنان توفي في الأربعينيات من عمره.

ورغم رحيله في سن صغيرة، إلا أن أدواره في «القدر» و«السوار» و«شمس الزناتي» و«الطريق إلى إيلات» وغيرها من الأعمال لا تزال عالقة في أذهان محبيه والنجوم. من الفن لا يزال يحظى باحترام كبير له بسبب علاقته به. أغلبها جيدة، ولعل أبرزها قصصه مع النجم الراحل أحمد زكي، الذي جمعته به صداقة حميمة شملت العديد من المواقف، أبرزها حرص عبد الله محمود على زيارته في المستشفى عندما وعلم بمرضه، على الرغم من الحالة الصحية المتأخرة التي مر بها بسبب إصابته بسرطان الدماغ أيضاً.

القصة رواها نجل عبد الله محمود، الفنان أحمد عبد الله محمود، في أحد البرامج، عندما أكد أن والده في أيامه الأخيرة، وبعد أن سيطر عليه المرض، مما أثر على حواسه، أصبح من الصعب عليه له أن يتحرك. إلا أنه بمجرد أن شاهد مقالا مكتوبا فيه حالة أحمد زكي، سأل عن المستشفى الذي كان فيه وذهب مباشرة بصعوبة نظرا للعلاقة الكبيرة بين الاثنين، إذ كانا يحرصان على اللقاء في يوم يكاد يكون فيه. أساس يومي. كما أنه في إحدى المرات أثناء تصوير فيلم الإمبراطور، وجد زكي صديقه عبد الله محمود حزينًا عندما علم منه أن السبب هو أن عيد ميلاد خطيبته كان في اليوم التالي ولم يحضر هدية. وبسبب تأخر الراتب طلبت شركة إنتاج الفيلم حل المشكلة على الفور.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى