مرأة وصحة

لو صايم أوائل ذى الحجة.. نصائح للوقاية من التعب والإجهاد فى الموجة الحارة

مع ارتفاع درجات الحرارة والصيام في أول شهر ذي الحجة، قد يشعر بعض الأشخاص بالدوخة والتعب وعدم القدرة على القيام بأي نشاط. وبحسب تصريح الدكتور أمجد إبراهيم استشاري الطب الباطني بكلية طب أسيوط، سنتعرف على أسباب وطرق التغلب على هذا الأمر.

وأكد استشاري الطب الباطني أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالتعب والدوار أثناء الصيام، خاصة خلال موجة الحر الشديدة. وقد يكون السبب هو قلة التغذية الجيدة، كما أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم من أبرز الأسباب.

ونصح أمجد الصائمين باتباع بعض العادات والنصائح المهمة التي تقلل من الشعور بالتعب والإرهاق والخمول أثناء الصيام، ومن أهمها تحديد وقت محدد للنوم والاستيقاظ، حيث يساعد ذلك على تنظيم الساعة الداخلية للجسم، مما يجعل الإنسان قادراً على ممارسة حياته اليومية بشكل أفضل.

وحث على ضرورة تهدئة العقل والجسم قبل النوم من خلال اتباع روتين يومي يساعد على النوم. ومن أفضل هذه الأمور الاستحمام بالماء الدافئ، وعدم حمل الهاتف المحمول، أو مشاهدة التلفاز، والجلوس في غرفة مظلمة، فهذه الأمور تساهم بشكل كبير في الاسترخاء وتقليل مستويات التوتر والقلق. يساعدك على النوم.

وأضاف استشاري الباطنة أن تناول الأطعمة الثقيلة من الأشياء التي تسبب قلة النوم، وكذلك الشعور بالخمول والكسل في اليوم التالي، لذا يجب تناول وجبة سحور صحية وخفيفة مثل الجبن والفواكه الغنية بالألياف مثل كالبطيخ والشمام، مع ضرورة تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي، واستبدالها بالمشروبات الصحية كاليانسون، والكراوية، وشاي البابونج.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى