العالم

تحذيرات في فرنسا من أعمال عنف بعد نتائج الانتخابات التشريعية

حث أوليفييه فوري، السكرتير الأول للحزب الاشتراكي، المواطنين على اليقظة هذا المساء تحسبا لأعمال عنف محتملة من أقصى اليمين.

وكتب في منشور على منصة إكس: “اليمين المتطرف لا يحب الديمقراطية، ويتوقع هزيمته ويدعو إلى العنف”.

وشهدت الانتخابات التشريعية الفرنسية مفاجأة سارة للبعض ومفاجأة حزينة لآخرين، إذ أشارت النتائج الأولية إلى حلول الجبهة الشعبية الجديدة في المركز الأول، مع توقعات بالحصول على عدد كبير من المقاعد تقدر بما بين 180 و215 مقعدا، فيما سيحصل حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف على ما بين 132 و152 مقعدا، فيما حصل ائتلاف الرئيس إيمانويل ماكرون على ما بين 150 و170 مقعدا.

وشهدت الانتخابات التي جرت الأحد نسبة مشاركة استثنائية، حيث كانت الأعلى منذ نحو ثلاثين عاماً (1997)، بحسب معهد إيبسوس لاستطلاعات الرأي، ووصلت هذه النسبة إلى 67.1%، وتم تسجيل هذا الرقم القياسي حوالي مساء الأحد.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى