سياسة وبرلمان

حزب الحرية المصرى : مصر تبذل جهودا حثيثة لإنهاء الأزمة السودانية

رحب حزب الحرية المصري برئاسة الدكتور ممدوح محمد محمود، بنتائج مؤتمر القوى السياسية والوطنية السودانية الذي عقد بالعاصمة الإدارية برعاية مصرية تحت شعار “معاً لإيقاف الحرب في السودان”، حيث اتفق كافة المشاركين على الوقف الفوري لإطلاق النار وبدء المصالحة الشاملة وحماية العاملين في المجال الإنساني وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية.

وقال الدكتور ممدوح محمد محمود رئيس الحزب: الحرية المصريةويأتي مؤتمر “معاً لإيقاف الحرب في السودان” في لحظة تاريخية حرجة تتطلب تضافر جهود كل الأطراف الإقليمية والدولية لوقف الحرب السودانية والحفاظ على مقدرات الشعب السوداني.

وأضاف أنه انطلاقا من خصوصية العلاقة بين الشعبين الشقيقين، فإن مصر تبذل جهودا حثيثة على كافة المستويات من أجل وقف إراقة دماء الشعب السوداني، وإنهاء الأزمة السودانية، والتوصل إلى تسوية سياسية شاملة بين القوى السياسية والوطنية، وتقديم المساعدات الإنسانية، واستضافة الملايين من الأشقاء السودانيين.

وأوضح رئيس حزب الحرية المصري أن حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على عقد لقاء موسع مع القوى السياسية والوطنية المشاركة في المؤتمر ينبع من حرص القيادة السياسية على الحفاظ على سيادة السودان ووحدته وسلامة أراضيه، وإنهاء الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوداني.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى