العالم

شينزو آبى.. ذكرى اغتيال أول رئيس وزراء يابانى سابق بعد الحرب العالمية

يصادف اليوم الاثنين الذكرى الثانية لاغتيال رئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبي، الذي قُتل بالرصاص في 8 يوليو 2022 أثناء إلقائه خطابًا انتخابيًا بالقرب من محطة ياماتو-سايدايجي في مدينة نارا بمحافظة نارا.

أصيب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، الذي ظل رئيسا للوزراء لأطول فترة في تاريخ اليابان، برصاصتين في الرقبة وأعلن عن وفاته بعد ساعات على الرغم من جهود فريق مكون من 20 طبيبا.

واعترف مطلق النار، الذي ألقت الشرطة القبض عليه في مكان الحادث، بأنه استهدف آبي عمداً، وقال للشرطة إنه كان غاضباً من منظمة يعتقد أن رئيس الوزراء السابق مرتبط بها، والتي ذكرت وسائل إعلام محلية أنها جماعة دينية لم يذكر اسمها.

شينزو آبي هو أول رئيس وزراء ياباني سابق يتم اغتياله بعد الحرب العالمية الثانية، منذ سايتو ماكوتو وتاكاهاشي كوريكيو خلال حادثة 26 فبراير عام 1936، وهو سادس رئيس وزراء سابق يتم اغتياله طوال وجود إمبراطورية اليابان.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي صديق وشريك داعم لمصر قدم إسهامات كبيرة في تعزيز علاقات التعاون المتميزة والصداقة الممتدة بين مصر واليابان.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد اغتياله، إنه تلقى ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة رئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبي، إثر عملية اغتيال غادرة.
وكتب الرئيس السيسي عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي: “شينزو آبي كان صديقًا وفيًا لمصر، يحبها ويدعمها في كل الأوقات وفي كل الظروف، وشهدت العلاقات الثنائية في عهده تطورًا غير مسبوق على كافة المستويات”.

وأضاف الرئيس: “أتقدم بخالص التعازي للشعب الياباني الصديق في فقدان مثل هذا القائد العظيم، وأؤكد أن مصر لن تنسى الجهود المخلصة التي بذلها شينزو آبي لتعزيز التعاون بيننا، وستعمل على تخليد اسمه كما ينبغي”.

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإطلاق اسم رئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبي على محور مروري جديد شرق القاهرة.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى