سياسة وبرلمان

طلعت عبد القوى: اجتماعات مكثفة بين "الحوار الوطنى والحكومة" لتفعيل المخرجات

كشف عضو مجلس أمناء الحوار الوطني الدكتور طلعت عبد القوي، أن اللجنة التنسيقية المشتركة للحوار الوطني التي تضم ممثلين عن مجلس الوزراء ومسؤولين عن الحوار الوطني لمتابعة آليات تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، ستحظى باهتمام كبير لتفعيلها خلال الفترة المقبلة، حيث ستشهد الأيام المقبلة اجتماعات مكثفة للجنة قريبا.

وأضاف في تصريح لـ”اليوم السابع” أن المستشار محمود فوزي وزير شئون مجلس النواب والاتصال السياسي سيعمل على وضع خطة فعالة لكيفية تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وسيضع آلية لدعوة الوزراء المعنيين كل في مجال تخصصه للاجتماع مع اللجنة التنسيقية لبحث سبل تفعيل التوصيات الصادرة عن الحوار الوطني ومخاطبة كل وزارة على حدة، مشيرا إلى أنه سيكون هناك جدول اجتماعات سيرفع لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وفقا لتأكيده السابق بأننا سنعمل معا على وضع أجندة تنفيذية للتوصيات الـ135 التي تمثل مخرجات المرحلة الأولى من الحوار الوطني، بالإضافة إلى العمل على تحويل التوصيات الاقتصادية الـ97 التي قدمها الحوار الوطني إلى إجراءات وآليات حقيقية وملموسة تلبي تطلعات الشارع المصري وتخفف الأعباء عن المواطن.

وأشار إلى وجود انطباع جيد وتفاؤل بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، في ظل التأكيد على دعم الحكومة لتنفيذ توصيات الحوار الوطني والحرص على التعاون الدائم مع الوزراء الجدد لخلق جسور ممتدة من التعاون الفعال في مختلف القضايا، وإثراء المناقشات والخروج بتوصيات يتم تنفيذها على أرض الواقع، لافتاً إلى أن اختيار اثنين من أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني، وهما المستشار محمود فوزي ومايا مرسي، وزيرين ضمن التشكيل الجديد لن يؤثر على وجودهما في المجلس، ووجودهما لا يعني أي صراع أو تناقض، بل هو ضمانة مهمة لتسريع تنفيذ المخرجات.

وأكد عبد القوي أن الحوار الوطني ليس جهة رقابية بل جهة استشارية، فلا يوجد تعارض في وجودهما، وأن من مهام المستشار محمود فوزي في عمله وزيراً التواصل السياسي، ما يجعل العمل على التنسيق بين الحوار الوطني والحكومة أحد أهداف عمله الرئيسية، مشيراً إلى أن لجنة التنسيق المشتركة تضم ضياء رشوان المنسق العام، والمستشار محمود فوزي، وطلعت عبد القوي، والدكتورة فاطمة سيد أحمد، والدكتور محمد فايز فرحات، والنائب أحمد الشرقاوي، والنائبة أميرة صابر، وعماد الدين حسين، وكمال زايد، وعمرو هاشم ربيع.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى