رياضة

عبد المنعم شطة نجم الأهلى السابق يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ"71"

يحتفل اليوم الأحد، عبد المنعم مصطفى الشهير بـ”شطة” نجم النادي الأهلي السابق، بعيد ميلاده الـ71، حيث ولد في 7 يوليو 1953، وولد “شطة” في مدينة “حلة حمد” بالسودان، ودرس في الخرطوم، وبدأ مشواره الرياضي في رياضة الجمباز قبل أن يلعب كرة القدم في فريق حلة حمد بالدرجة الثانية وهو في الخامسة عشرة من عمره.

وفي سن الثامنة عشرة انضم شطة إلى هيئة التحرير، وكان قد بدأ دراسة الهندسة في جامعة الخرطوم في نفس الوقت. وفي عام 1974 انتقل عبد المنعم مصطفى من الخرطوم إلى القاهرة لمواصلة دراسته في كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وهناك قدمه لاعب الهلال السابق من أصل أرمني “سوريين إسكندريان” إلى مدرب الأهلي آنذاك المجري هيديكوتي.

وأعجب مدرب الأهلي بقدرات شطة الفنية، رغم اعتراضه على قصر قامته وبنيته الضعيفة، لكن مساعده وقتها محمود الجوهري أقنعه بقدراته، فأصبح “قرن شطة”، كما أطلق عليه زملاؤه في النادي وقتها، لاعباً في جيل ذهبي ضم الخطيب ومصطفى عبده وحسن حمدي وغيرهم من النجوم الكبار.

اكتشف المجري هيديكوتي شطة في مركز لاعب الوسط الدفاعي، وهو مركز جديد على الكرة المصرية في ذلك الوقت، وكانت قوة شطة في الالتحامات رغم قصر قامته، بالإضافة إلى سرعته الكبيرة وقدراته الهائلة في المراقبة الفردية، عوامل نجاحه في هذا المركز.

وحقق شطا مع النادي الأهلي العديد من البطولات، حيث فاز بخمس بطولات دوري وثلاث بطولات كأس مصر، كما كان ضمن الفريق الذي حقق للأهلي أول لقب أفريقي في دوري الأبطال عام 1982.

خاض شطة مع المنتخب السوداني العديد من المباريات الدولية، وتم اختياره ضمن أفضل 50 لاعباً سودانياً عبر التاريخ.

وفي موسم 1982-1983 أعلن “قرن شطا” اعتزاله ليبدأ مشواره التدريبي في قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، ووصل شطا إلى منصب المدرب العام مع الإنجليزي آلان هاريس في موسم 1993-1994، وحقق الأهلي على مدار موسمين لقبين للدوري ولقب واحد لكأس أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس.

وانتقل شطا للعمل في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وتدرج في المناصب حتى أصبح مديراً للجنة الفنية والتطوير بالاتحاد الأفريقي، ويعد أحد أفضل اللاعبين المحترفين في تاريخ النادي الأهلي.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى