تقارير

عضو العمل الوطنى الفلسطينى: الاحتلال يمارس سياسة ممنهجة للتطهير العرقى

وكالات  

ـ

أكدت عضو اللجنة الوطنية للعمل الوطني الفلسطيني رتيبة النتشة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس سياسة ممنهجة في التطهير العرقي وإبادة أكبر عدد من المدنيين في قطاع غزة، وطالبت المحكمة الجنائية الدولية بسرعة إصدار قرار ضد نتنياهو وحكومته.

وأضافت رتيبة النتشة في تصريح خاص لقناة القاهرة الإخبارية اليوم الأحد، أن إسرائيل لا تحترم ولا تعطي أي أهمية لقرارات الأمم المتحدة والنظام الدولي، وأضافت أن الشعب الفلسطيني يواجه منظومة كاملة من محاولات التطهير العرقي من قبل إسرائيل، ليس في قطاع غزة فقط، بل وفي الضفة الغربية أيضًا، التي تواجه يوميًا اغتيالات وقتل وتدمير للبنية التحتية.

وتابعت المسؤولة الفلسطينية أن الحرب الحالية على قطاع غزة هي الأشد بشاعة في التاريخ الحديث ومنذ ميثاق روما واتفاقيات جنيف لتنظيم الحرب بعدم استهداف المدنيين، موضحة أن عدد المرات التي استهدفت فيها قوات الاحتلال مدارس الأونروا وملاجئها تجاوز 300 مرة، مبينة أن أفعالها ليست سوى قتل متعمد وانتهاك متعمد للقوانين الدولية.

وأشار عضو لجنة العمل الوطني الفلسطيني إلى أن استهداف المدارس والملاجئ ليس نتيجة عدم تقدير من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وإنما سياسة ممنهجة للقضاء على أكبر عدد ممكن من المدنيين الفلسطينيين، ويعتبر إحدى جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى