تقارير

مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يوصي بأهمية التعاون مع دول البريكس

وكالات  

ـ

أكد مجلس الوحدة الاقتصادية العربية على أهمية التعاون مع دول مجموعة البريكس، كونها تضم ​​دولاً عربية، ونظراً لأهمية اقتصاديات مجموعة البريكس في الاقتصاد العالمي وتوازناته، لأن الاقتصاد العالمي بدأ يتشكل من جديد، وعلى الدول العربية أن تكون شريكة في هذا التشكيل الجديد.

جاء ذلك في التوصيات الصادرة عن الاجتماع العادي الـ59 للاتحادات المتخصصة العاملة في نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية.

وأكدت التوصيات على أهمية قيام الحكومات العربية بتطوير سياسات وقوانين تعزز حماية البيانات وتشجع الابتكار في مجال اقتصاد البيانات، وأشارت إلى ضرورة تعزيز البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لضمان تدفق البيانات بشكل فعال، بالإضافة إلى إنشاء برامج تعليمية وتدريبية تهدف إلى تطوير المهارات الرقمية والقدرة على التعامل مع البيانات.

ودعت التوصيات أيضا إلى ضرورة تعزيز مبادرات البيانات المفتوحة التي تسمح بالوصول إلى البيانات واستخدامها بطريقة حرة وشفافة من شأنها دعم الابتكار والمساهمة في تطوير حلول جديدة.

وفي مايو/أيار الماضي، عقد مجلس الوحدة الاقتصادية العربية الاجتماع العادي التاسع والخمسين للاتحادات العربية المتخصصة العاملة في إطار المجلس، بحضور المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في المجلس، ورؤساء وأمناء الاتحادات العربية المتخصصة.

مجلس الوحدة الاقتصادية العربية هو منظمة اقتصادية عربية أنشئت في يونيو 1957م بقرار من المجلس الاقتصادي العربي التابع لجامعة الدول العربية، وعقد أول اجتماع له عام 1964م، وتضم في عضويته: (مصر، السودان، الصومال، سوريا، العراق، فلسطين، ليبيا، موريتانيا، الأردن، اليمن، وجزر القمر).

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى