اقتصاد

مصرف أبو ظبي الإسلامي – مصر يصدر تقريره الأول عن الاستدامة لعام 2023

أصدر مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر تقريره الأول للاستدامة لعام 2023، تحت عنوان “الحفاظ على القيم في رحلتنا نحو المستقبل – إطلاق العنان لقوة التمويل المستدام”. ويمثل إصدار التقرير خطوة محورية للبنك، حيث تم إعداد التقرير وفقًا لمعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI)، وهو ما يؤكد التزام البنك المستمر بدمج الجوانب البيئية والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة في جميع جوانب عمله. وأصدر أبوظبي الإسلامي التقرير انطلاقًا من تبنيه الكامل لمفهوم الاستدامة والتمويل المستدام، الذي أصبح أحد أهم عوامل تقييم المؤسسات المصرفية محليًا ودوليًا، ومن أجل تسليط الضوء على الممارسات والجهود المبذولة التي تعكس ريادة البنك في مجال الاستدامة في المنطقة، مع إشادة العديد من المؤسسات والهيئات العالمية في مجال التمويل والأعمال، والتي منحته مجموعة من الجوائز والتصنيفات العالمية. وفي هذا الصدد، قال محمد علي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف أبوظبي الإسلامي، إن الاستدامة جزء لا يتجزأ من استراتيجيتنا، وعلى مدار السنوات الماضية بذل البنك جهودًا مكثفة لتطبيق الممارسات البيئية والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، وسعى دائمًا إلى ضمان ارتباط الاستدامة بنجاح البنك على المستوى المالي، إيمانًا منه بأهميتها، واعتبارها وسيلة لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة في مصر ورؤية مصر 2030، وتابع: “إن إطلاق أول تقرير استدامة للبنك وفقًا لمعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI) يكمل هذه الاستراتيجية، حيث يركز التقرير على الدور الفعال لعملية تضمين مؤشرات وعناصر الاستدامة في البنك، وكيف يعمل على تطبيق مفهوم التمويل المستدام، والعمل على دمج العناصر البيئية والاجتماعية في أنشطته، لمواكبة التطورات المتلاحقة عالميًا ومحليًا، بما يعزز دورنا في دعم الاقتصاد المصري، كأحد الثوابت المدرجة في استراتيجيتنا الشاملة”. وأضاف علي: “نسعى إلى أن نصبح بنكًا رائدًا ومحفزًا للتغيير في القطاع المصرفي، من خلال حشد رأس المال للتحول إلى ممارسات الاقتصاد الأخضر، ومن خلال أدائنا المستدام، لذا فإن قضايا مثل تغير المناخ، وخفض الانبعاثات الكربونية في الأنشطة المصرفية، والشمول المالي من بين أولويات استراتيجيتنا للاستدامة، ونحرص على النمو المستدام في جميع شركاتنا التابعة، والتي تتوافق أهدافها مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، كما نهتم بنشر الوعي والمعرفة بالاستدامة والتمويل المستدام بين جميع موظفي البنك، حيث نؤمن بشدة أن موظفينا هم أساس نجاحنا نحو تحقيق الريادة في سوق الصيرفة الإسلامية ودعم التنمية المستدامة في جميع عملياتنا المصرفية وأنشطتنا التمويلية والاستثمارية”. ويستعرض التقرير إنجازات البنك في مختلف المجالات التي تساهم بشكل فعال في النمو المستدام، ويوضح الجهود المبذولة لتطبيق الاستدامة في جميع عملياته، بالإضافة إلى المراقبة المستمرة لأداء البنك على مستوى الممارسات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، بما يعكس الالتزام بتوجيهات البنك المركزي المصري لتعزيز أنشطة التمويل المستدام في القطاع المصرفي. ويؤكد التقرير أن سياسة التمويل المستدام المتبعة تشكل جزءًا لا يتجزأ من السياسة الائتمانية لمصرف أبوظبي الإسلامي – مصر ADIB-Egypt، وتعكس نهجه الشامل في تحديد وتقييم وإدارة المخاطر، وتقييم الآثار البيئية والاجتماعية، والتأكد من أن المشاريع الممولة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، بالإضافة إلى القوانين واللوائح المصرية والمعايير الدولية. ومن أهم إنجازات مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر ADIB-Egypt التي يركز عليها التقرير، إفصاح البنك لأول مرة عن مقدار انبعاثاته الكربونية من خلال نشر أول تقرير عن البصمة الكربونية في أواخر أكتوبر 2022، ثم تقريره الثاني عن البصمة الكربونية في عام 2023، والذي يغطي المجالات الثلاثة الأولى للانبعاثات لجميع مقار وفروع البنك، وليس فقط المقر الرئيسي. كما يلخص التقرير مبادرات الاستدامة التي نفذها “مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر ADIB-Egypt”، بما في ذلك تحويل العديد من العمليات والإجراءات الداخلية لتكون صديقة للبيئة وأكثر استدامة. ومن الأمثلة على ذلك تحويل نظام الإضاءة بالكامل في البنك إلى إضاءة LED موفرة للطاقة، بالإضافة إلى ترشيد استهلاك المياه، وضبط جميع مكيفات الهواء على 24 درجة مئوية للمساعدة في تقليل الانبعاثات من غازات التبريد. كما يوضح التقرير العديد من الحلول والمبادرات للتحول إلى ممارسات صديقة للبيئة Go Green، مثل منح العملاء حرية طباعة الإيصالات أو البيانات من أجهزة الصراف الآلي، للمساعدة في تقليل استهلاك الورق. ويشير التقرير إلى أن البنك وضع حزمة من السياسات والأنظمة التي تحدد التزاماته والمبادرات التي أطلقها في مجال التمويل والاستثمار. وعلى الجانب الاجتماعي، يسلط التقرير الضوء على جميع أنشطته المتعلقة بموظفي البنك وجهوده لتحسين بيئة العمل ورفع كفاءة موظفيه، مما يساهم في جعل البنك نموذجاً يحتذى به في القطاع المصرفي. كما يستعرض التقرير تقدم البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية، مما يعكس التزامه تجاه المجتمع من خلال مشاركته ومساهماته الفعالة بالتعاون مع المجتمعات المحلية. ولا شك أن للحوكمة دوراً فعالاً في ضمان تطبيق كافة الأنظمة والقوانين التي تساهم في فعالية استراتيجيتها نحو الاستدامة والتمويل المستدام، وهو ما أكد عليه التقرير.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى