سياسة وبرلمان

نائب رئيس حزب المؤتمر: الحوار الوطنى خطوة مهمة لتحقيق التنمية المستدامة

أشاد نائب رئيس حزب المؤتمر وأستاذ العلوم السياسية اللواء الدكتور رضا فرحات باجتماع مجلس أمناء الحوار الوطني الذي عقد أمس وأكد على أهمية التنسيق الكامل مع الحكومة لضمان تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في مرحلته الأولى، مشيراً إلى أن التعاون مع الوزراء الجدد خطوة إيجابية نحو خلق جسور ممتدة من التعاون الفعال في مختلف القضايا، ما يعزز إثراء المناقشات وإنتاج توصيات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع.

وأضاف نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني أن الحوار الوطني ناقش عدداً من القضايا التي لم تناقش في المرحلة الأولى، وأعد لها أجندة عاجلة، وهو ما يعد مؤشراً على جدية المجلس في التعامل مع كل التحديات التي تواجه البلاد، مؤكداً أن وضع القضايا العاجلة التي طلبتها الحكومة على رأس الأجندة، مثل قضية التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي، ونظام الثانوية الجديد، يعكس اهتمام المجلس بتلبية احتياجات المواطنين وتحقيق مصالح البلاد.

وأشار أستاذ العلوم السياسية إلى أن اختيار اثنين من أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني كوزيرين ضمن التشكيل الحكومي الجديد واستمرارهما في عضوية مجلس الأمناء يعكس تقدير الدولة ودعمها للحوار الوطني وسيكون له أثر إيجابي على سرعة استجابة الحكومة لتوصيات الحوار الوطني كما يخلق قناة اتصال مهمة جداً بين مجلس الأمناء والحكومة وهو ما سينعكس إيجاباً جداً على تنفيذ مخرجات وتوصيات الحوار الوطني.

وأكد فرحات أن اجتماع المجلس السبت المقبل لتحديد جدول الأعمال العاجل للقضايا المهمة خطوة في الاتجاه الصحيح، ويعبر عن التزام المجلس بخدمة مصالح الوطن واحتياجات المواطنين، معرباً عن أمله في أن يسفر هذا الحوار الوطني عن حلول جذرية للقضايا المطروحة، وأن يكون بمثابة صفحة جديدة تكتب حروفها بعناية واهتمام لتلبية تطلعات الشعب المصري وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار نائب رئيس حزب المؤتمر إلى أن الحوار الوطني فرصة ذهبية لتوحيد الجهود والآراء لمناقشة التحديات التي تواجه البلاد ووضع حلول عملية لتحقيق رؤية مصر 2030 وتعزيز قدرات الدولة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى