سياسة وبرلمان

أمين سر تشريعية النواب: أولوية الحكومة الجديدة التعليم والصحة والاستثمار

أشاد النائب الدكتور ناصر عثمان، أمين اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، بتفاصيل برنامج عمل الحكومة الجديدة، الذي عرض تفاصيله بالتفصيل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمام مجلس النواب.

وقال أمين اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن الحكومة الجديدة تواصل عملها في إطار داخلي يتمتع بالاستقرار الأمني ​​والتخطيطي والمؤسسي، وكل ما عليها هو تنفيذ البرامج الموضوعة في ضوء مصلحة المواطن واستقرار الدولة المصرية.

قال النائب الدكتور ناصر عثمان، إن مصر عانت خلال الفترة الماضية من بعض الأزمات الدولية والمشكلات الخارجية التي أثرت بالتأكيد على الشأن الداخلي، خاصة من الناحية الاقتصادية، عقب الحرب الروسية الأوكرانية وتوتر الأوضاع في قطاع غزة، وكذلك الأزمة السودانية وعدم الاستقرار السياسي هناك، مشيرا إلى أنه رغم ذلك تجاوزت الدولة المصرية كل ذلك بسلام.

وأضاف أمين اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أن الحكومة أصبحت ملزمة بالتعامل والاهتمام بالجوانب الموجودة داخل الدولة المصرية، مثل الاهتمام بالمواطن المصري، خاصة في ظل ارتفاع الأسعار، وكذلك الاهتمام بملفات الصحة والتعليم، فضلاً عن ضرورة التركيز على ملفات الاستثمار لتحسين الوضع الاقتصادي المصري واستكمال مشروعات البنية الأساسية التي بدأتها الحكومة السابقة.

وأشار النائب الدكتور ناصر عثمان إلى أن عدم تغيير رئيس الوزراء يكمل ما بدأته الحكومة السابقة بقيادة الدكتور مصطفى مدبولي، وهو ما يعطي نوعاً من الاستقرار للحكومة والاستمرارية في استكمال المشروعات، خاصة المشروع القومي حياة كريمة، بالإضافة إلى مشروعات البنية الأساسية، والتي ستتمكن من تحقيق نقلة نوعية كبيرة ستنعكس بالتأكيد على الوضع الاقتصادي داخل مصر وتحسين الوضع الاقتصادي للمواطن المصري بعد الانتهاء منها.

وأضاف أمين سر اللجنة الدستورية والتشريعية في مجلس النواب قائلا: إن العناصر الموجودة ضمن التشكيلة الوزارية وما شاهدناه من فصل بعض الوزارات وضم بعضها الآخر وتعيين رئيسين للوزراء، كلها تهدف إلى تحسين أداء الحكومة في الفترة المقبلة.

وأضاف النائب الدكتور ناصر عثمان أن القيادة السياسية حرصت على إعطاء رئيس الوزراء المدة اللازمة لتشكيل الحكومة واختيار العناصر ذات الكفاءة العالية خاصة في المجموعة الاقتصادية من أجل التركيز على الجانب الاقتصادي.

وأضاف: المصريون يشعرون بطبيعة المرحلة وهم على يقين أن القيادة السياسية استطاعت إعادة بناء دولة كانت شبه خالية من الخدمات، ومنذ تولي الرئيس السيسي المسؤولية اهتم ببناء الدولة المصرية الحديثة، وأعتقد أننا أنجزنا نسبة كبيرة من هذا المشروع الوطني.

وقال أمين اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن المواطن المصري متعاون مع الحكومة وكلنا نقف خلف القيادة السياسية لاستكمال المشروعات التي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو ما سينعكس على الوضع الاقتصادي.

واختتم حديثه قائلا: إن مصر دولة مستقرة أمنيا وسياسيا وعادت لقيادتها الإقليمية والدولية، واستعدنا مكانتنا عربيا وإفريقيا ودوليا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أن الدولة المصرية في طريقها لإنجاز العديد من الملفات خلال الفترة المقبلة، خاصة في القطاعين الصناعي والزراعي، لتحقيق التنمية الشاملة التي تسعى إليها القيادة السياسية.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى