فن ومشاهير

الملكة راينيرا تأمر بذهاب التنانين إلى الحرب فى House of the Dragon 2

كتبت/ زيزي عبد الغفار

شهدت أحداث الحلقة الرابعة من الموسم الثاني لمسلسل بيت التنين مشاجرة بين الملك إيجون الثاني وشقيقه الأمير إيموند، في محاولات الأول السيطرة على الوضع بعد فشلهما في السيطرة على قلعة هارينهال، إلا أن الخير استطاع إخراجهما من هذا المأزق باختياره السيطرة على قلعة روكس ريست لأنها صغيرة ويستطيع السيطرة عليها بشكل أسرع.

دار نقاش بين الملكة أليسنت واللورد لاريس سترونج بعد غيابها عن المجلس، وبررت ذلك بأنها مريضة بسبب تناولها العشاء في اليوم السابق. إلا أن الأخير ألمح إلى أن الملكة حامل بالسير كريستول كول وأنها يجب أن تخشى على حياته. إلا أن أليسنت أكدت له أنها قلقة بشأن ما قد يحدث حولهما، خاصة وأن الحرب حتمية.

تعود أحداث الحلقة الرابعة من الموسم الثاني من مسلسل بيت التنين إلى قلعة هارينهال مرة أخرى، حيث يرى الأمير ديمون كابوسًا جديدًا، ولكن هذه المرة يظهر في الكابوس على هيئة أيموند تارجايان، ويختفي. يلتقي الأمير ديمون بأليس ريفرز، التي يشعر أنها السبب في رؤية كل هذه الكوابيس، وتخبره أنه موجود في قلعة هارينهال بسبب شجاره مع زوجته الملكة ريهانايرا، وأنه لم يرسل الغربان ليخبرهم أنه سيطر على القلعة لأنه يريد الجلوس على العرش الحديدي، الذي يعطيه بدوره شرابًا ليشربه ثم يجد نفسه جالسًا مع السير ويليام بلاكوود والسير سيمون سترونج، حيث يؤكد الأول للأمير ديمون أنه لا يخلف وعده بالولاء لزوجته الملكة ريهانايرا، ثم تظهر له زوجته الراحلة لينا فيلاريون في هيئة ساقي.

تنتقل أحداث الحلقة الرابعة من الموسم الثاني من مسلسل House of the Dragon إلى King’s Landing مرة أخرى، حيث يجتمع المجلس الصغير ويحاول إيجاد طريقة جديدة للسيطرة على أكبر قدر من الأرض، يجلس الملك إيجون الثاني مع والدته الملكة أليسنت ليشكو لها طريقة معاملتهم له، وطريقة تجاهل الأمير إيموند لأوامره، فيؤكد لها الأخير أن ما يجب عليه فعله هو تنفيذ ما يطلب منه، خاصة مع التضحيات الكبيرة التي قدموها من أجله.

تنتقل الحلقة إلى المكان الذي يخيم فيه السير كريستول كول، ويأمر جنوده بالانتقال إلى روكس ريست للمعركة، على الرغم من رفض السير جوين هايتاور، خاصة وأن دراغونستون على الجانب الآخر.

قررت الملكة رينييرا، التي عادت إلى دراغونستون مع تحرك التنانين للحرب ضد الفريق الأخضر، وطلبت منها الأميرة رينيس عمتها التوجه نحو السير كريستول كول وجيشه، بعد أن ذهبت إلى كينجز لاندينج في محاولة للوصول إلى حل مع الملكة أليسنت دون الدخول في حالة حرب.

ثم قرر الملك إيجون الثاني أن يذهب إلى المكان الذي يخيم فيه السير كريستول كول على متن تنينه سنفير دون استشارة أحد.


الأمير إيموند

الأمير ديمون
الأمير ديمون

الملك ايجون الثاني
الملك ايجون الثاني

الملكة رينيرا
الملكة رينيرا

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى