مرأة وصحة

ما هي متلازمة حساسية الفم.. الأعراض وأشهر الأسباب

متلازمة حساسية الفم هي متلازمة ناتجة عن العديد من المشاكل التي قد تسبب هذه الحساسية، وهي عبارة عن حساسية موجودة تصيب العديد من الأشخاص دون أن يدركوا أنهم مصابون بهذه المتلازمة، وهذا ما أكده تقرير نشر على موقع أكاى.

وأوضح التقرير أن متلازمة حساسية الفم هي حساسية شديدة ناجمة عن بعض العوامل التي قد يتعرض لها الأشخاص المعرضون للإصابة بها، مثل التعرض لحبوب اللقاح أو بعض أنواع الفواكه في فصول معينة من السنة، أو حتى بعض الخضروات المحددة في بعض فصول السنة أيضاً. وتحدث هذه الحساسية بسبب البروتينات الموجودة في هذه الأطعمة على وجه الخصوص، وقد تصيب شخصاً ما في حين لا تسبب الحساسية مشكلة لشخص آخر، مما يتسبب في اضطراب وتضرر الجهاز المناعي، مما يسبب هذه الأعراض.

تعتبر هذه الحساسية أكثر شيوعاً عند الأطفال الصغار. والمراهقون ويصيب الشباب أكثر من البالغين وكبار السن، وقد يبقى لسنوات عديدة ثم يقل تدريجيا.

وله العديد من العلامات والأعراض بحسب التقرير، ومن أهمها الحكة الشديدة والهرش في الفم، ولهذا يطلق عليه متلازمة حساسية الفم، بالإضافة إلى تورم في الفم واللسان والشفتين، وأيضاً في الحلق من الداخل، وتظهر بعض الأعراض على شكل طفح جلدي حول الفم والشفتين أيضاً، ورغبة شديدة في الهرش والخدش، وفي بعض الحالات وليس كلها قد يعاني المريض من صعوبة في البلع، وانزعاج شديد، والتهاب شديد في الحلق.

قد يكون بعض الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية أو حساسية حبوب اللقاح أو أنواع مختلفة من الحساسية أكثر عرضة للإصابة بهذه الحساسية، فالأطعمة النيئة مثل الخضار والفواكه كالبطيخ والفواكه الصيفية وغيرها قد تؤدي إلى هذه الحساسية الشديدة، ولكن إذا تناولنا نفس الفواكه ونفس أنواع الخضار مطبوخة أو مطهوة على البخار أو مسلوقة فقد يؤدي ذلك إلى تحلل هذه البروتينات المزعجة وبالتالي لا تسبب الأعراض مثل البطيخ والفواكه الصيفية وغيرها أعراض فرط الحساسية كما يحدث عند تناولها نيئة.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى