العالم

متظاهرون إسبان مناهضون للسياحة يستهدفون زوار برشلونة بمسدسات المياه

وتظاهر الآلاف من المتظاهرين في برشلونةخرج المتظاهرون إلى الشوارع يوم الاثنين للتعبير عن غضبهم إزاء السياحة الجماعية وآثارها على المدينة الأكثر زيارة في إسبانيا، حيث غمرت مدافع المياه المشاة الذين كانوا يتناولون الطعام في المطاعم في حي لا برشلونيتا الشهير، وفقًا لشبكة سي بي إس نيوز.

وأظهر مقطع فيديو إجبار رواد المطاعم على تغيير طاولاتهم في بعض المطاعم هربا من الاحتجاجات، فيما أغلق المتظاهرون بشكل رمزي مطاعم أخرى. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “أيها السائحون عودوا إلى دياركم”، مطالبين بتقليص عدد الزوار الأجانب إلى برشلونة، وتوقفوا أمام الفنادق والمطاعم لمواجهة السياح.

وقال أحد المتظاهرين لوكالة فرانس برس “ليس لدي أي شيء ضد السياحة، ولكن هنا في برشلونة نعاني من فائض سياحي جعل مدينتنا غير صالحة للعيش”.


متظاهرون مناهضون للسياحة الجماعية يرشون المياه على رواد المطاعم

وتقول السلطات المحلية إن تكاليف السكن ارتفعت بنسبة 68% في المدينة الإسبانية على مدى العقد الماضي، مما أصبح نقطة خلاف رئيسية بين السكان الساخطين. وقال أحد المحتجين لكاميرا رويترز الإخبارية: “في السنوات الأخيرة تحولت المدينة بالكامل إلى مدينة سياحية. ما نريده هو مدينة للمواطنين، وليس لخدمة السياح”.

في يونيو/حزيران، قال عمدة برشلونة جاومي كولبوني إنه سيتوقف عن تجديد آلاف التراخيص السياحية التي تسمح لأصحاب العقارات بتأجير أماكن الإقامة للزوار الأجانب بحلول عام 2028. ووفقًا لكولبوني، فإن هذه الخطوة من شأنها أن تجعل المنازل المعلن عنها حاليًا على منصات مثل Airbnb متاحة للسكان المحليين.

وبحسب السلطات المحلية، زار أكثر من 12 مليون سائح المدينة التي تشتهر بمعالمها السياحية مثل كنيسة ساغرادا فاميليا، في العام الماضي وحده.

وتأتي هذه الاحتجاجات في أعقاب مظاهرات مماثلة واسعة النطاق في مناطق سياحية أخرى في مختلف أنحاء إسبانيا. ففي مدينة ملقة الجنوبية، اجتذبت مظاهرة ضد الإفراط في السياحة نحو 15 ألف شخص في يونيو/حزيران، بينما تظاهر أكثر من عشرة آلاف شخص في جزيرة بالما دي مايوركا ضد تأثير السياحة الجماعية في مايو/أيار.

وبحسب المكتب الوطني للإحصاء في إسبانيا، شهدت الأشهر الخمسة الأولى من عام 2024 وحدها زيارة أكثر من 33 مليون سائح للبلاد، بزيادة قدرها 13.6% مقارنة بالعام السابق.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى