العالم

وزيرة الأمن الداخلى البريطانية تصدر توجيها بمكافحة عصابات تهريب البشر

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية الجديدة، إيفايت كوبر، عن توجيهات جديدة بشأن تعزيز حماية حدود المملكة المتحدة لمواجهة عصابات تهريب البشر المسؤولة عن جني الملايين من خلال جلب اللاجئين عبر معابر القوارب الصغيرة.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية البريطانية، تم تكليف كوبر أيضًا بإجراء تحقيق مخصص من قبل الوزارة ووكالة مكافحة الجريمة الوطنية حول أحدث الأساليب والتقنيات والتكتيكات التي تستخدمها عصابات تهريب البشر في جميع أنحاء أوروبا.

وأشار البيان إلى أن لجنة أمن الحدود ستعتمد على موارد إضافية في عملها، بالتعاون مع المزيد من المحققين والخبراء والمحللين لمعالجة جرائم الهجرة المنظمة، ابتداء من يوم غد الاثنين، مع نشر عدد كبير منهم في مختلف أنحاء أوروبا، للتعاون مع الشرطة الأوروبية لتعطيل نشاط عصابات التهريب الإجرامية.

من جانبها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية: “إن عصابات التهريب الإجرامية تجني الملايين من عبور القوارب الصغيرة، مما يقوض أمن حدودنا ويعرض حياة الناس للخطر. لا يمكننا الاستمرار على هذا النحو. نحن بحاجة إلى معالجة جذور المشكلة وملاحقة هؤلاء المجرمين الخطرين وتقديمهم للعدالة”.

وأضافت أن “قيادة أمن الحدود ستكون خطوة مهمة إلى الأمام في جهود إنفاذ القانون في المملكة المتحدة لمعالجة جريمة الهجرة المنظمة، والاستفادة من موارد كبيرة للعمل في جميع أنحاء أوروبا وخارجها لتعطيل شبكات الاتجار والتنسيق مع المدعين العامين في أوروبا لتحقيق العدالة”.

وأضافت أن “العمل جار حاليا على تعيين قائد لأمن الحدود لقيادة هذه الخطة، وسيتم توظيف موارد بشرية إضافية على الفور في الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة لدعم هذه الجهود”.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى