تقارير

الاحتلال يعتقل فتاة من البلدة القديمة بالقدس المحتلة

وكالات  

ـ

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، فتاة من البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت الطالبة في جامعة بيرزيت زينة مجد بربر، واقتادتها إلى مركز توقيف المسكوبية.

يشار إلى أن زينة هي ابنة الأسير المحرر مجد بربر الذي أمضى 25 عاماً في سجون الاحتلال.

وفي السياق ذاته أكد مدير المكتب الإقليمي للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان محمد المغباط أن 45 ألف إنسان قتلوا في قطاع غزة حتى الآن، نتيجة جرائم الإبادة التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن 13 ألفا منهم ما زالوا تحت الأنقاض.

وقال المغباط في مداخلة على قناة القاهرة الإخبارية: “وفقاً لتقديراتنا، هناك أيضاً ما يقارب 2500 شخص اختفوا قسراً على يد قوات الاحتلال، وهذه فقط الأرقام المباشرة الناتجة عن العمليات العسكرية”، مشيراً إلى أن هناك أرقاماً غير مباشرة للوفيات، بسبب الأمراض المزمنة والمستعصية، بسبب خروج القطاع الصحي والمستشفيات عن الخدمة في القطاع، والحاجة إلى الأدوية اللازمة، وانتشار الأوبئة الناتجة عن التلوث والدمار بسبب الحرب.

وأكد أن كل هذه الأعداد من القتلى سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، تستوجب وقف إطلاق النار، والإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث تتصرف قوات الاحتلال بشكل جنوني، حيث تصدر أوامر إخلاء للمدنيين في غزة إلى مناطق محددة، ثم بعد ساعات تنفذ عمليات عسكرية في تلك المناطق الآمنة، مؤكداً أن هناك آلاف الفلسطينيين يعيشون في العراء نتيجة هذه الأوامر، وهذه جرائم أخرى تضاف إلى سجل الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية.

وأشار المغباط إلى أن صلاحية المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية لا تقتصر على ملاحقة إسرائيل، بل ردعها ووقف أفعالها العدوانية، مشيرا إلى أن المدعي العام يجب أن يتحرك بشكل أسرع في ملاحقة كافة المسؤولين الإسرائيليين، سواء سياسيين أو عسكريين أو حتى جنود.

وأضاف أن هناك العديد من المنظمات الدولية، كوكالات الأمم المتحدة، التي توثق العديد من الجرائم الإسرائيلية بناء على تقاريرها، ويمكن للنائب العام أيضا التواصل مع أبناء غزة كما تتواصل كافة المنظمات معهم، مطالبا النائب العام باعتبار منع إسرائيل لأي طرف ثالث، مثل وسائل الإعلام الدولية، من دخول قطاع غزة، دليلا على ارتكابها جرائم إبادة جماعية، حتى لا يدرك العالم هول ما فعلته بحق الشعب الفلسطيني.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى