العالم

الصحف الفرنسية: ضبابية فى المشهد السياسى بعد الانتخابات التشريعية

سلطت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الثلاثاء، الضوء على حالة الغموض والالتباس التي تسود المشهد السياسي حاليا بعد الانتخابات التشريعية، في ظل غياب أغلبية برلمانية واضحة.

من جهتها، سلطت صحيفة «لوفيجارو» الضوء على البحث عن تحالفات ورئيس وزراء جديد، وعنونت صفحتها الأولى «ماكرون: التحالف الذي لا يمكن العثور عليه». وفي عنوان آخر قالت: «الجبهة الشعبية الجديدة تريد اختيار رئيس وزراء ليحكم منفردا».

“في الوسط واليسار: البحث عن رئيس وزراء”، هذا ما جاء في عنوان الصفحة الأولى لصحيفة لو باريزيان، التي قالت: “بينما يظل غابرييل أتال رئيساً للوزراء في الوقت الحالي، تعمل الجبهة الشعبية الجديدة على إيجاد مرشح من بين صفوفها، في حين يبحث الوسطيون عن حلفاء”.

وكان عنوان صحيفة لوموند “اليسار في الصدارة… ولكن من دون أغلبية”، كما سلطت الضوء على دور “الجبهة الجمهورية في إحباط التجمع الوطني اليميني المتطرف”.

أما صحيفة «ليبراسيون» فكتبت: «بعد فوزه في الانتخابات التشريعية الفرنسية، يطالب اليسار بالحكم، بينما يراهن الرئيس الذي يراهن على تقسيم الجبهة الشعبية الجديدة على الوقت!».

من جهتها، أبرزت صحيفة “لومانيتيه” أن “هدف التحالف اليساري هو قصر ماتينيون”، في إشارة إلى مقر رئاسة الوزراء.

أما صحيفة “ليزيكو” فلفتت إلى خوف الأوساط الاقتصادية من هذه الحالة من عدم الاستقرار وعدم اليقين، وعنونت صفحتها الأولى: “خوف كبير من عدم الاستقرار لدى الشركات”، وفي عنوان آخر: “فرضية التجمع الوطني استبعدت… لكن أرباب العمل يخشون التحول نحو اليسار في الاقتصاد”، وأيضا: “حالة عدم اليقين السياسي تؤثر على الاقتصاد”.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى