سياسة وبرلمان

بعد وفاة عضو الشيوخ حمادة القرشى.. مصير مقعد النائب الراحل

توفي اليوم النائب حمادة القرشي عضو مجلس الشيوخ عن دائرة ديروط بمحافظة أسيوط، بعد صراع مع المرشح الفائز بالتعيين في الانتخابات الفردية، ووفقًا للدستور واللائحة، سيتم إجراء انتخابات تكميلية للدائرة، خاصة وأن المدة المتبقية حتى نهاية مدة النائب الراحل أكثر من 6 أشهر، حيث تبلغ مدة الفصل التشريعي للمجلس 5 سنوات، وينتهي في يوليو 2025، مع انتهاء دور الانعقاد الخامس والأخير الذي سيبدأ في أكتوبر، وفقًا لنص المادة 156 من اللائحة الداخلية لمجلس الشيوخ.

كشف الدكتور صلاح فوزي، الخبير الدستوري، عن مصير مقعد النائب، موضحا أن وزير الداخلية سيبلغ رئيس مجلس الشيوخ بالوفاة خلال 3 أيام، وسيعلن مجلس الشيوخ في أولى جلساته بالدور المقبل الذي يبدأ في الأسبوع الأول من أكتوبر المقبل، عن نعي العضو المتوفى وإعلان خلو مقعده بالدائرة وإبلاغ الهيئة الوطنية للانتخابات بخلو المقعد، لتتخذ الهيئة إجراءات إجراء انتخابات تكميلية لمقعد النائب بدائرة أسيوط، مشيرا إلى أن مدة الدورة لا تقل عن 9 أشهر.

وتنص المادة 108 من الدستور على أنه إذا خلا مكان أحد أعضاء مجلس الشيوخ قبل نهاية مدته بستة أشهر على الأقل وجب ملء مكانه وفقاً للقانون خلال ستين يوماً من تاريخ تقرير المجلس عن الخلو، كما تنص المادة 256 من قانون النظام الداخلي لمجلس الشيوخ على أن يبلغ وزير الداخلية رئيس المجلس بوفاة أي من أعضائه خلال ثلاثة أيام من تاريخ الوفاة.

ويخطر الرئيس المجلس في أول جلسة تالية لتأبين العضو المتوفى وإعلان خلو مقعده.

إذا خلا مكان أحد الأعضاء بسبب حكم ببطلان عضويته أو استقالته أو إسقاط عضويته أو لأي سبب آخر، يعلن رئيس المجلس ذلك ويخطر رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات أو رئيس الجمهورية بحسب الأحوال بخلو المكان خلال سبعة أيام من تاريخ إعلان ذلك للمجلس لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأعلنت الصفحة الرسمية للنائب حمادة قريشي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وفاته بعد صراع مع المرض، إثر أزمة صحية تعرض لها مطلع يوليو الجاري، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية.

كان النائب المرحوم حمادة القرشي عضواً منتخباً عن دائرة ديروط بمحافظة أسيوط بالنظام الفردي.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى