العالم

تقييم الناتو لتأثير تغير المناخ والأمن لعام 2024 يتناول تأثير العمليات الروسية على أوكرانيا

أصدر حلف شمال الأطلسي (ناتو) يوم الثلاثاء التقييم السنوي للأمين العام بشأن تغير المناخ وتأثيره على الأمن، والذي يتضمن لأول مرة تحليلاً لتأثيرات تغير المناخ على خصوم حلف شمال الأطلسي المحتملين والمنافسين الاستراتيجيين، والتأثير المناخي للعمليات الروسية واسعة النطاق في أوكرانيا.

وقال بيان صادر عن حلف شمال الأطلسي إن التقرير أكد على ضرورة أن يظل الحلف متكيفاً مع البيئة المتغيرة بسرعة، موضحاً أن قوات التحالف وقدراته البحرية تتأثر بشكل متزايد بتأثيرات تغير المناخ.

ويعد هذا التقييم جزءًا من خطة العمل الطموحة لحلف شمال الأطلسي بشأن تغير المناخ والأمن، والتي اعتمدها زعماء التحالف في قمة بروكسل في عام 2021.

يتناول التقييم تأثير تغير المناخ على كل من مجالات عمليات حلف شمال الأطلسي – البحر والبر والجو والفضاء والفضاء الإلكتروني – فضلاً عن تأثيره على مهام وعمليات حلف شمال الأطلسي وقدرته على الصمود والاستعداد المدني.

يقدم تقييم تأثير تغير المناخ والأمن دراسات لثلاث مناطق جغرافية، بما في ذلك الوجود التابع لحلف شمال الأطلسي في كوسوفو؛ ومنطقة التدريب والرماية روفاجارفي في فنلندا؛ ونظام الرادار المشترك للدفاع الجوي لأميركا الشمالية (NORAD) بين كندا والولايات المتحدة. كما يوضح كيف تعمل الغواصات والمروحيات البحرية وطائرات النقل العسكرية في ظل مناخ متغير، ويكشف أن تسارع تغير المناخ يخلف “تأثيرات عميقة على أمن الحلفاء”.

ويعزز التقرير أيضًا التزام الحلف برفع مستوى وعي الحلفاء وفهمهم لتأثير تغير المناخ على أمنهم، فضلاً عن قدرة الناتو على التكيف مع هذه البيئة الاستراتيجية والعملياتية المتغيرة.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى