العالم

رحالة روسى يسجل رقما قياسيا عالميا للتحليق بطائرة شراعية فى القطب الشمالى

حقق المستكشف الروسي فيودور كونيوخوف رقما قياسيا عالميا بعد تحليقه فوق القطب الشمالي بطائرة شراعية.

وذكر موقع روسيا اليوم الإخباري، الأربعاء، أن كونيوخوف انطلق بطائرة شراعية يقودها الطيار الشهير إيغور بوتابكين، من خط العرض 86، وتمكن من الوصول إلى القطب الشمالي. واستغرقت الرحلة أكثر من 10 ساعات، حيث انطلقت الطائرة الشراعية وعلى متنها المسافر الشهير في 7 يوليو/تموز، في تمام الساعة 16:29 بتوقيت موسكو، واستمرت حتى الساعة 2:42 من صباح 8 يوليو/تموز. وحلقت الطائرة الشراعية على ارتفاعات تتراوح بين 267 و835 متراً، وبمتوسط ​​سرعة 47 كيلومتراً في الساعة، وقطعت مسافة 440.51 كيلومتراً.

وفي عام 2022، حاول كونيوخوف تسجيل مثل هذا الرقم القياسي، لكن رحلته تعطلت بسبب الظروف الجوية في ذلك الوقت، وتمكن من قطع مسافة 169 كيلومترًا، وقام بهبوط اضطراري على الجليد في القطب الشمالي.

فيدور كونيوخوف هو أحد أهم الرحالة والمغامرين في روسيا والعالم، وقد حقق العديد من الأرقام القياسية العالمية في مجال السفر بالقوارب والطائرات الشراعية والبالونات الهوائية، ففي العام الماضي حقق رقمًا قياسيًا عالميًا في الطيران بالبالون فوق بحر الشمال، حيث طار بالبالون لمدة 12 ساعة على ارتفاع 4000 متر.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى