سياسة وبرلمان

النائب أيمن محسب يثمن الجهود المصرية لحل الأزمة السودانية

أشاد الدكتور أيمن محسن وكيل لجنة الشؤون العربية بالجهود المصرية المبذولة لإنهاء النزاع المسلح في السودان بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، وآخرها استضافة مصر لمؤتمر ضم القوى السياسية المدنية الفاعلة على الساحة السودانية، مشيرا إلى أن مصر هي الدولة الأكثر تضررا من الأزمة السودانية، ما جعلها أحد التحديات الإقليمية التي تواجه الدولة المصرية، ودفعها للعمل على إعادة الهدوء إلى المنطقة من جديد.

وقال “محسب” إن الأزمة السودانية تحتاج إلى حل سياسي شامل يضمن حلاً جذرياً للقضية، بما يحافظ على مصالح ومقدرات الشعب السوداني، وأمن واستقرار المنطقة ككل، مشيراً إلى أن مصر تواجه تحديات كبيرة داخل السودان بسبب التعقيدات القبلية والانقسامات الوطنية والثقافية، وهو ما يفسر حجم الجهود المبذولة للوصول إلى حلول سياسية جذرية، لذلك فإن المؤتمر خطوة إيجابية ودفعة جيدة في طريق الحل السياسي في السودان.

وشدد عضو مجلس النواب على ضرورة العمل على تطوير مخرجات المؤتمر لوقف الحرب وتحويلها إلى خطوات فعلية على الأرض، على أن يكون هناك تنسيق جاد مع دول الجوار من أجل الدفع نحو التهدئة داخل السودان الشقيق، والتأكيد على ضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة والاعتراف بالحكومة الشرعية القائمة، محذرا من عواقب استمرار هذا الصراع الذي يهدد سيادة السودان واستقلاله.

أكد النائب أيمن محسب، على ضرورة وجود موقف دولي موحد تجاه مطالب الأطراف السودانية المتنازعة بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى السودان عبر طرق آمنة، وعودة النازحين إلى ديارهم مرة أخرى، وذلك لتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها الشعب السوداني الذي يشهد أكبر موجة نزوح يشهدها العالم.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى