مرأة وصحة

علاج الصداع العنقودي بأنواعه المختلفة

الصداع العنقودي هو نوع من الصداع الشديد الذي يسبب ألما شديدا حول العين أو على جانب واحد من الوجه.

وبحسب التقرير الذي نشر على موقعي “مايوكلينيك” و”هيلث لاين”، سنتعرف أكثر على طرق العلاج الفعالة للصداع العنقودي.

أعراض الصداع العنقودي

وأوضح التقرير أن هناك العديد من الأعراض المرتبطة بالصداع العنقودي، ومنها:
-ألم في إحدى العينين أو حولهما، وقد يمتد الألم إلى الوجه والرأس والرقبة والكتفين.
-ألم في جانب واحد من الرأس.
-الأرق وعدم القدرة على النوم.
-احمرار العين.
-سيلان الأنف .
-جلد شاحب.
تورم حول العين.

أسباب الصداع العنقودي

وأكد التقرير أن هناك بعض العادات اليومية الخاطئة التي تزيد من فرص الإصابة والتعرض للصداع العنقودي، بالإضافة إلى إفراز الجسم المفاجئ للهيستامين أو السيروتونين، ومن هذه العادات ما يلي:
– تدخين السجائر
– ضوء ساطع
-تمارين شاقة.
– بذل الكثير من الجهد.
-التوتر والضغط النفسي.
التعرض للطقس الحار.

علاج الصداع العنقودي

يعتمد علاج الصداع العنقودي على نوعين: العلاج السريع والعلاج الوقائي، وهما:

العلاجات سريعة المفعول هي:

– استنشاق الأكسجين بنسبة 100% عن طريق القناع لمدة قصيرة لا تقل عن 12 لتر في الدقيقة.
تشكل أدوية التريبتان، التي تحتوي على المادة الفعالة كلوبيدوجريل، خيارًا جيدًا للصداع العنقودي الحاد، ولكن لا ينصح بها للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب غير المنضبطة.

العلاجات الوقائية هي:

حاصرات قنوات الكالسيوم، والتي تستخدم لمنع نوبات الصداع العنقودي، وقد يتطلب الأمر استخدامها على المدى الطويل، وخاصة في حالات الصداع العنقودي المزمن.
قد تكون الكورتيكوستيرويدات، التي تعمل على قمع الالتهاب وهي أدوية وقائية سريعة المفعول، فعالة بالنسبة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من الصداع العنقودي.

للمزيد : تابعنا هنا ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

زر الذهاب إلى الأعلى